في مبادرة طيبة عبرت عن صدق مشاعهم وجميل امتنانهم، احتفل طلاب كلية العلاقات الدولية والدبلوماسية في جامعة الشام الخاصة بمناسبة عيد الأم، وذلك بحضور رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ياسر حورية إلى جانب عمداء الكليات وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية، فبدت الأجواء غاية في الألفة والأسرية.

رئيس الجامعة خلال الحفل أعرب عن امتنانه للقاء الطلاب وشكر لهم حرصهم على رد الجميل لأساتذتهم الذين يتفانون في تعليمهم، متمنيا أن يستمروا في مسيرة نهل العلم وهذا جلّ ما تسعى إليه الجامعة.

بدورها د. صفاء قدور رئيسة قسم العلاقات الدولية شكرت الطلاب على مبادرتهم الكريمة، وأكدت أن جميع أساتذة القسم يقومون بواجبهم على أكمل وجه تجاه طلاب الجامعة حرصاً منهم على تنشئة جيل قادر على إثبات نفسه ضمن مجال العلاقات الدولية والدبلوماسية، كما أثنت على نشاط الطلاب وشغفهم الدائم للوصول إلى مستويات عالية من التفوق والتميز.

أما الطلاب فعبروا عن سعادتهم بهذه المناسبة وأبدوا حماسا كبيرا تجاه مواصلة درب العلم والوصول إلى طموحاتهم التي لا حدود لها، شاكرين جهود أساتذتهم وسعي الجامعة المستمر للارتقاء بهم نحو الأفضل.

 

 

 

لأنها تؤمن بدوره الكبير وببصمته التي لا تمحى في تنشئة الأجيال ورسم دروبهم على طريق مشع بالعلم والمعرفة، التقى اليوم رئيس جامعة الشام الخاصة أ.د. ياسر حورية بعدد من عمداء الكليات و رؤساء الأقسام إلى جانب أعضاء الهيئة التدريسية، وذلك بمناسبة عيد المعلم وفي مدرج الجامعة الكبير.

لأن لكل بداية نهاية، ولأن العمل الجاد لابد أن يتكلل بالنجاح والتكريم، اختتمت اليوم فعاليات الملتقى الطبي البحثي الطلابي الأول على مستوى الجامعات السورية، وذلك في المدرج  الكبير في جامعة الشام الخاصة بدمشق، وبحضور رئيسها أ.د. ياسر حورية، وعميد كلية طب الأسنان أ.د. نبيل قوشجي، وعميد كلية الصيدلة أ.د. محمد حسن السمان، إلى جانب أ.د. نذير ابراهيم رئيس الجامعة السورية الخاصة، ونوابه م.د. رياض الغزي، و م.د. مروان الحجي، إضافة إلى أ.د. عمر حمادة نائب مدير معهد الليزر وأ.د. شذى قوشجي رئيس قسم طب أسنان الأطفال في جامعة دمشق.

بتنظيم فريق سند التنموي، وبرعاية جامعة الشام الخاصة، تستمر فعاليات الملتقى الطبي البحثي الأول على مستوى الجامعات السورية لليوم الرابع على التوالي، وسط مشاركة طلابية واسعة. انطلق اليوم الرابع للمؤتمر بمحاضرة علمية ألقتها أ.د. ميسون دشاش حول النقد المنهجي وأساسياته، حيث ذكرت أن ذلك يتم بالاعتماد على جمع الأبحاث التجريبية السريرية ونقدها، مشيرة إلى ضرورة التمكن من ذلك قبل البدء به.

منذ اليوم الأول له، أثبت المؤتمر الطبي البحثي الأول على مستوى الجامعات السورية والمُقام على أرض جامعة الشام الخاصة، جدارة وتميزاً وقدرا من الثبات والعمل الجاد، وها هو اليوم يستكمل مسيرته التي بدأها أمس الأول عبر سلسلة من النشاطات وورشات العمل. وضمن أجواء ملؤها الحماس والجاهزية، انطلقت أعمال اليوم الثالث للمؤتمر ليكون يوماً عملاً بامتياز، فخلال ورشات العمل تم تقسيم الطلاب إلى مجموعات عدة، أشرف عليها عدد من الأساتذة المدربين الذين ساعدوا الطلاب على البدء ببحثهم العلمي وإنجازه خطوة بخطوة.

معرض الفيديو

مركز مصادر المعلومات

irc1

جامعة الشام على الفيسبوك

كلية الحقوق

law

كلية العلوم الادارية

AS

كلية العلاقات الدولية

dip

كلية الهندسة المعلوماتية

it

كلية هندسة الاتصالات

comm